الثلاثاء، 27 يوليو، 2010

جهله جهله مجهلون

انظروا ما يحدث للعراقيين وهم منخدعون بأكاذيب وقصص دينية خياليه والاحزاب تستفيد من تحويل سيول دمائنا ودموعنا الى مكاسب لها ولمن ورائها من شياطين
هذه مجموعه من اخبار الزيارة الشعبانية ومن مصدر واحد فمتى يصحو هذا الشعب المحدر



على الرغم من سقوط عدد كبير من الضحايا في كربلاء , اللجنة الامنية تقول التفجيرين الارهابيين ليسا خرقا امنيا
باقر هادي - 27/07/2010م - 2:01 م عدد القراء: 121

--------------------------------------------------------------------------------




قال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كربلاء إن تفجيرات كربلاء التي راح ضحيتها 75 شخصا بين شهيد وجريح امس الاثنين لا تعد "خرقا امنيا" لان مثل هذا الأمر برأيه كان متوقعا وان الأجهزة الاستخبارية لديها معلومات تفيد بأن الزيارة مستهدفة.

وأوضح المدعو جاسم الفتلاوي "ما حدث يوم امس من تفجيرين بسيارتين مفخختين في منطقة الحي الصناعي وسايلو المحافظة (5 كم جنوب كربلاء) كانا متزامنين واستهدفا الزوار والسيطرة العسكرية "، مضيفا ان "الانفجارين حدثا بسيارتين مفخختين تركتا على كتف الشارع العام الذي يسلكه الزوار القادمون من المحافظات الجنوبية للوصول إلى مدينة كربلاء للمشاركة في احتفالات الزيارة الشعبانية".

وأشار الى ان "الزوار كان عددهم كبيرا جدا والمساحة التي تتحرك فيها الجموع واسعة مما سهل قيام الإرهابيين بترك السيارتين على الطرق العام والسير مع الزوار ومن ثم القيام بتفجيرها"، مبينا ان " الانفجارين لا يعدان خرقا امنيا لان الأجهزة الأمنية كانت لديها معلومات تفيد بان القاعدة تعمل على استهداف الزوار ".

وكانت مصادر طبية ان تفجيرا مزدوجا بسيارتين مفخختين في مدينة كربلاء يوم امس اسفرا عن استشهاد 20 شخصا واصابة 55اخرين بجروح .

وتابع الفتلاوي ان "الانفجارين لن يثنيا الزوار عن مواصلة الطريق إلى كربلاء مثلما لم يثنيا من عزيمة الأجهزة الأمنية التي بدأت بتشديد الإجراءات الأمنية ومنها منع وقوف السيارات الصغيرة على الطرقات أو تركها من قبل أصحابها مهما كان صاحبها وكذلك منع التوقف قرب الأماكن المهجورة أو المتحركة من قبل الزوار ".

واستدرك الفتلاوي قائلا " من المتوقع حصول تفجيرات أخرى في مناطق أخرى لان الإرهابيين لا يريدون لكربلاء الهدوء وهم يستهدفون المواطن والوطن والشعارات الدينية".

وهذا خبر اخر
استشهاد وإصابة نحو 36 من الزائرين بقصف صاروخي استهدف مركز كربلاء
28/07/2010م - 12:31 ص عدد القراء: 425

--------------------------------------------------------------------------------




قال مصدر امني مسؤول في محافظة كربلاء إن "صاروخين من نوع كاتيوشا سقطا، على منطقة السعدية الواقعة وسط مدينة كربلاء، وأديا إلى سقوط ستة شهداء على الأقل ونحو 30 جريحا معظمهم من زوار كربلاء".


وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الصاروخ الأول سقط بالقرب من دائرة الهجرة والمهجرين فيما سقط الصاروخ الثاني قرب فندق القريشي الذي يبعد نحو 700 متر من الصحن الحيدري حيث مرقدي الإمام الحسين وأخيه العباس"عليهما السلام ، مضيفا أن "سيارات الإسعاف أخلت الشهداء والجرحى وسط حالة من الذعر أصابت الزوار المتجمعين في طرق المدينة للاحتفال بالزيارة الشعبانية".

ولفت المصدر إلى أن "القوات الأمنية المسؤولة عن حماية الزيارة استقرت في جميع مناطق المدينة وشنت عمليات دهم في أطراف مركز المدينة وقد تمكنت من العثور في منطقة حي النصر الذي يبعد نحو ثلاثة كيلومترات عن مركز المدينة ثلاثة صواريخ من نوع كاتيوشا كانت معدة للانطلاق وموجهة نحو الصحن الحسيني الشريف ".


وكان مراسل وكالة انباء براثا في مدينة كربلاء المقدسة قد افاد ان انفجارين عنيفين هزا مدينة كربلاء المقدسة , واوضح مراسلنا ان الانفجارين وقعا في منطقة السعدية بلدية وسط المدينة . واشار مراسلنا ان الانفجارين حصلا بشكل متعاقب معتبرا حصولهما خرقا امنيا كبيرا .

ويأتي قصف الليلة الصاروخي بعد نحو يوم واحد على استهداف زوار كربلاء بتفجير مزدوج بسيارتين مفخختين في منطقة الحي الصناعي الواقعة جنوب كربلاء، وأدى بحسب مصادر أمنية وطبية إلى استشهاد 26 شخصا على الأقل وجرحا نحو 70 آخرين.

ليست هناك تعليقات: