السبت، 22 مايو، 2010

امة الجهل ورضاع الكبير

قال إن فتواه لا تختص بزمان ومكان محدد
العبيكان يؤكد جواز إرضاع المرأة للأجنبي" بطرق مناسبة"
فتاوى سابقة
الشيخ عبد المحسن العبيكان

الرياض - محمد عطيف
أكد المستشار القضائي بوزارة العدل الشيخ عبد المحسن العبيكان حقيقة ما تناقلته اليوم مواقع ومنتديات ووسائل إعلام مختلفة عن فتوى إجازته "إرضاع الكبير" في حالة معينة. وشدد في حديث لـ"العربية.نت" الجمعة 21-5-2010 على أن "ما تم تناقله خلا من الشرط والضابط الذي أكد عليه، وهو عدم الإرضاع من الثدي مباشرة، مؤكداً أنه يجب أن يتم أخذ الحليب بطريقة مناسبة بعيدة عن ذلك، ويتم تناوله من قبل الشخص المعني".وأشار إلى أن حديثه كان في مقابلة مع إحدى قنوات التلفزيون السعودي مؤخراً، وقال فيها "إذا احتاج أهل بيت (ما) إلى رجل أجنبي يدخل عليهم بشكل متكرر وهو أيضاً ليس له سوى أهل ذلك البيت ودخوله فيه صعوبة عليهم ويسبب لهم إحراجاً وبالأخص إذا كان في ذلك البيت نساء أو زوجة، فإن للزوجة حق إرضاعه".واستشهد بحديث سالم مولى حذيفة وأقوال أخرى استشهد بها عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم. وكذلك ما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية، مؤكداً أنها ذكرت وموجودة في المؤلفات الخاصة بابن تيمية، مشيراً إلى أن فتوى إرضاع الكبير بحسب ما حددها من ضوابط هي حالة "لا تختص بزمن معين وإنما هو للعامة في جميع الأزمان". يذكر أن الخبر تناقلته وسائل إعلامية بكثرة اليوم، خصوصاً بعدما عرضت صحيفة "مصدر الإلكترونية" حديث الشيخ المتلفز، فأعاد إلى الواجهة فتاوى عدة مقاربة ومتباينة، وأيضاً صدرت في أعوام سابقة وسارع الكثيرون لاستحضار ما سبق وأشار له الشيخ العبيكان في العديد من المناسبات بعدم السماح لطلاب العلم بإثارة الفتاوى التي من شأنها أن تبث الجدل بين المسلمين، إضافة إلى أنه طالب بتشكيل لجنة عليا تختص بهذا الشأن.

فتاوى سابقة
يذكر أن بداية الجدل حول هذا النوع من الفتاوى بدأ في مايو 2007 عندما أصدر أحد أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر فتوى أباح فيها "رضاعة المرأة العاملة لزميلها في العمل"، فقرر المجلس الأعلى للجامعة وقف صاحب هذه "الفتوى" عن العمل، وإحالته للتحقيق. وأصدر وقتها رئيس الجامعة، الدكتور أحمد الطيب، قراراً بوقف الدكتور عزت عطية، رئيس قسم" الحديث" بكلية "أصول الدين" عن العمل، وإحالته إلى لجنة تحقيق "جراء ما صدر عنه بموضوع إرضاع الكبير. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، أن قرار وقف الدكتور عزت عطية، جاء بعد قليل من توصية "مشيخة الأزهر الشريف" باتخاذ إجراءات ضد صاحب تلك "الفتوى" التي أثارت جدلاً واسعاً امتد إلى أروقة البرلمان المصري. وقالت الوكالة إن شيخ الأزهر الراحل محمد سيد طنطاوي أصدر "توصية" لرئيس جامعة الأزهر بإيقاف رئيس قسم الحديث، وإحالته للتحقيق. وقالت مشيخة الأزهر إن "ما أفتى به عطية يتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف، ويخالف مبادئ التربية والأخلاق ويسيء إلى الأزهر الشريف." وجاءت الفتوى لتتيح للمرأة العاملة يجواز إرضاع زميلها في العمل، لإباحة "الخلوة الشرعية" بينهما، إذا اقتضت ظروف العمل ذلك. وادعى عطية بالقول إن فتواه توضح "حكماً شرعياً ورد في السنة النبوية"، وهو "ثبوت إرضاع الكبير لإباحة الخلوة بين رجل وامرأة ليس بينهما صلة قرابة النسب، ولا صلة الإرضاع في حال الصغر قبل الفطام، بشرط أن تكون الخلوة لضرورة دينية أو دنيوية."وأثار عطية جدلاً أكبر بقوله إن إرضاع الكبير لا يحرم الزواج، وأنه لو كان إرضاع الكبير فيه أدني شك لعاتب الله نبيه في تشريعه أو تقريره، ولثار الصحابة جميعاً على عائشة رضي الله عنها لمخالفتها الشرع واستباحتها الخلوة بهذا الإرضاع. أما أمهات المؤمنين فيما عدا حفصة فقد رأين عدم الحاجة لاستعمال الرخصة وهذا أمر متروك للمسلم أو المسلمة فيما بينهما وبين الله.

تعليق/يا للهول من جهل هذه الامه في هذا القرن.

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

نووي جدا نووي

أمثال منوعه نووية
ألتم المتعوس على خايب الرجاء مصري
ادهدر الجدر ولقه قبقغه عراقي
وافق شن طبقة عربي

الخميس، 13 مايو، 2010

نصب

هذه اموال الشيعه والمسلمين المساكين
اين تذهب؟؟؟؟؟؟؟

فقط للمؤمنين النصب المقدس
انظروا اكثر لهولاء النصابه

الثلاثاء، 4 مايو، 2010

نظرية التطور

خالد القشطيني
ابدأ بنظرية التطور
خلال حضوري مؤتمر الإصلاح العربي في الإسكندرية قبل سنوات، تكلمت و قلت ان مفتاح الإصلاح يبدأ بتدريس نظرية التطور في مدارسنا. فنظرية التطور، او كما سميت احيانا بنظرية النشوء والارتقاء، لا تؤكد على تطور الأحياء والنباتات والأجرام السماوية فقط، بل تتضمن تطورالمجتمع بكل جوانبه بما في ذلك الفكر والدين واللغة والفنون. بالطبع لم اتوقع من أحد ان يعير اقتراحي أي اعتبار، لأننا اساساً لا نؤمن بالتطور بل نفكر وكأن كل شيء سيبقى على ما هو. كلما استعرض تاريخنا، اجد ان الكثير من النكسات و المطبات التي وقعنا فيها يعود لجهلنا بنظرية التطور وديناميكية الاحداث. دعونا نأخذ القضية الفلسطينية، مشكلة الشرق الأوسط الكبرى. لو أننا قبلنا بالتقسيم الذي اقترحته بريطانيا عام 1937، أو حتى تقسيم الأمم المتحدة عام 1948 والتزمنا بالسلام لما بقيت اسرائيل لغير بضع سنوات، لكننا لم نفهم كيف ان الزمن دولاب والأحوال لا تبقى كما هي.
كانت القيادة العربية عام 1937 متمثلة بالمفتي محمد أمين الحسيني الذي طبعاً لم يؤمن بنظرية التطور واحكامها واعتبرها كفرا في مقابله كانت القيادة الصهيونية بيد عالم كيميائي هو الدكتور حاييم وايزمان. لم يؤمن فقط كعالم بنظرية التطور وانما تمسك بها ايضاً وبوحي تلك النظرية وضع اسس ما سماه بالصهيونية العضوية، أي نمو الدولة اليهودية نمواً عضوياً كالحيوانات والنباتات. ومن هذا المنطلق، قبل وايزمان قرار التقسيم والحيز الصغير الذي اعطته بريطانيا لليهود. وعندما ثار عليه اصحابه لتضييع المناطق التي تعلقوا بها وطمحوا اليها، أجابهم قائلاً: «لكن هذه المناطق لن تهرب منا!». انه جواب المؤمن بالتطور والمرحلية ومنطق «خذ وطالب». تلاه مؤخرا شمعون بيريز عندما حاول تلقين العرب درسا صغيرا من نظرية التطور ونصحهم بقبول مقترحات كلنتن، فقال خذوا ذلك وتذكروا كيف قمنا نحن ببناء دولتنا
ما هو سر الصعوبات التي واجهها العرب في اقامة الديمقراطية؟ ايضاً لأننا لا نفهم منطق التطور، منطق الزمن دولاب، يوم لك ويوم عليك. تخسر الحكم والانتخابات الآن، لكن بإمكانك استعادته بالعمل بمرور الايام، وبمراجعة افكارك واساليبك وممارساتك وبرامجك.
بيد ان فهم سنة التطور والسير بمقتضياتها تواجه في مجتمعنا العربي عقبات عملية لابد من الاعتراف بها. من ذلك افتقارنا لصفة الصبر، فعملية التطور عملية تدريجية غالبا ما تكون بطيئة. فتطور الانسان الهوموسابيان من فصيلة القردة استغرق بلايين السنين. ولكن الحكمة الجارية على السنتنا تقول "منو ابو باجر؟". فضلا عن ذلك، تحول الروح الفردية دون التفكير بالمستقبل. المواطن والزعيم السياسي عندنا يحصر تفكيره في نطاق حياته لا في نطاق حياة شعبه وامته. هكذا صرح ياسر عرفات، انه يريد ان يرى الدولة الفلسطينية تقوم في حياته. بالطبع ليصبح رئيسا لها. أنه لا يفكر بالمستقبل البعيد لشعبه ليكون بمثابة
عتلة صغيرة في آلية صنعه
نقلا عن جريدة العالم العراقية

الاثنين، 3 مايو، 2010

انهجم بيت البانية......... أو

داهي .. كادهي !
كتابات - صالح الحمداني

قرأت ذات يوم أن نبات البامية – أو البانيه كما تسمى عندنا – يعتبر نباتا أفريقيا أستوائيا ، بدأت زراعته في الشرق الأوسط منذ فترة طويلة ، ويعتقد أن أدخال الباميه للمرة الأولى في أوروبا قد تم بواسطة فاتحي الأندلس المسلمين ، وقد وصف العالم أبو العباس النباتي نبتة البامية وصفا دقيقا في عام 1216 للميلاد ، وبمجرد أكتشاف الأمريكتين ، رحلت البامية مع من رحل ألى هناك ، حيث عرفت في البرازيل مثلا في عام 1658 للميلاد . وتوجد الآن عدة أصناف محلية من البامية في جنوب الولايات المتحدة ، حيث تتمتع بشعبية كبيرة هناك ، كما توجد أصناف كثيرة منها في أفريقيا وحول حوض البحر الأبيض المتوسط .
في غرب أفريقيا ، تخلط الباميه مع السمك أو حب الخرنوب أو دقيق حب البطيخ ، أو يمكن تقديمها نيئة كسلطة ( مع الملح والفلفل والزيت وعصير الليمون ) . في مصر ، يستخدم دقيق بذور البامية أحيانا كمضاف ومدعم لدقيق البذور . أما في الهند ، فتستخدم بذور الباميه كبديل لحبات البن في صنع القهوة !! أو تخلط ثمار البانية مع اللبن ( الزبادي ) في طبق يسمى ( داهي كادهي ) !! .
أما في العراق الشقيق : فيعتبر مرق البامية ذو القوام اللزج ، أكثر الأكلات شعبية على الأطلاق ، ويفضلها الجميع بالثوم ولحم الغنم الهرفي المشحوم ، ويتميز المؤمنين بحبهم لمنطقة الاضلاع حصرا ، حيث يمكنهم التمتع بامتصاص العظام بعد تجريدها من كل ما تحمله من لحوم وشحوم طرية ، ويتفق الجميع على وجود البصل الأبيض من الحجم الكبير ، أضافة للفجل ، وشيشة اللبن مع قطعة ثلج مناسبة ، ويجمع أغلب عشاق تشريب البانيه على أن هناك طقوس معينة يجب أن ترافق هذه الأكلة ، ومنها أرتداء دشداشة ( تايخه ) وبدون ( أندر وير ) والجلوس مباشرة على الكاشي المبرد جيدا ، وبعد الانتهاء من الاكل تطبيق المثل القائل ( تغدى وتمدى ) ، ويفضل النوم منفردا ، حيث أن البانية تتسبب في احتباس كمية كبيرة من الغازات داخل منطقة الامعاء الغليظة ، ولذلك ظهر المثل البغدادي الشهير ( انهجم بيت البانية : أشكد تنفخ ؟ ) ...
تذكرت هذا المثل وأنا أقرأ خبر : قرب أمكانية وأحتمالية لقاء : الزعيم التاريخي الكبير ، صاحب البصمات العديدة في تاريخ العراق ، دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر، السيد الحاج نوري كامل المالكي ، مع أمل الأمة ، ورجل المرحلة ، والمنقذ الكبير ، والمصلح المناضل الأخ الدكتور أياد هاشم علاوي ، في مكان محايد !! سيكون أما بيت السيد أسامة النجيفي ، أو بيت السيد رافع العيساوي .
أنهجم بيت البانية : :كأن الزعيم السوفيتي السيد ليونيد برجنيف بجلالة قدره وقدر دولته ، سيلتقي الزعيم الأمريكي الأبرز رونالد ريغان وخلفه كل ما تعنيه الولايات المتحدة الامريكية من قوة ، في جزيرة محايدة ما في محيط ما ليقررا شكل العالم .
مع الأسف ... ماكو زلم !
في أمان الله .