الجمعة، 22 أكتوبر، 2010

بوش الانسان



لؤي محمد من لندن

قال بوش الابن انه تجاوز حياته المرهفة في البيت الابيض، لدرجة انه يجمع فضلات كلبه من حديقة الجيران

واشنطن:

قال الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش إنه استطاع التكيُف سريعاً مع حياته الجديدة، بعد الحياة الكريمة، التي عاشها في البيت الابيض، لدرجة انه اضطر لجمع فضلات كلبه بنفسه، من حديقة منزل احد الجيران، بحسب تقرير نشرته صحيفة الديلي تلغراف اللندنية. وقال بوش في محاضرة ألقاها بجامعة تكساس الثلاثاء الماضي، إنه بعد مغادرته واشنطن، واجه موقفاً غريباً حين أفرغ كلبه "بارني" ما تحويه أمعاءه في حديقة الجيران.وذكر بوش أنه "بعد عشرة أيام على انتهاء الرئاسة كان علي أحمل كيسا بلاستيكيا لالتقاط ذلك الذي بقيت بعيدا عنه مدة 8 سنوات".وكان الرئيس الأميركي السابق قد انسحب تماما عن الأضواء بعد تركه البيت الأبيض، عدا قيامه بشكل إعلامي كبير في جمع التبرعات لمساعدة هاييتي، إثر إصابتها بهزة أرضية، وتجنب بعدها الظهور أمام وسائل الإعلام.لكن بوش يسعى الآن إلى تنظيم جولة من المقابلات، استعدادا لصدور كتابه "نقاط القرارات"Decision Points في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، والذي يدور حول فترة رئاسته. وقال الرئيس السابق مازحا: "سيأتي هذا أشبه بالصدمة لبعض الناس في بلدنا، لظنهم أنني لا أستطيع أن أقرأ كتابا لا أن أؤلفه". وكان بوش عند تركه مكتب الرئاسة قد أصبح شخصا غير محبوب جراء الأزمة الاقتصادية الأميركية.وعبر الرئيس الأميركي السابق عن شعوره بقليل من الحنين لفترة الثماني سنوات التي قضاها في مكتب الرئاسة قائلا لجمهوره، الذي بلغ حوالي 2000 شخص :"أنا أفتقد ذلك الدلال الذي كان يحيطني؛ أنا أفتقد الطائرة الرئاسية الخاصة "اير فورس 1"؛ أنا افتقد موقع القائد العام لجيش مروع".كذلك دافع بوش بقوة عن قرار تقديم الحكومة دعما ماليا ضخما لإنقاذ البنوك المتضررة في أواخر عام 2008. وقال للجمهور إنه لجأ الى هذا القرار بعد تأكيد كبار الاقتصاديين ان ذلك افضل من السقوط في كارثة أكبر من تلك التي سادت خلال ثلاثينيات القرن الماضي.
تعليق احد القرأء

متى يقال عن احد الحكام العرب الرئيس اليمني السابق مثلا او الرئيس الليبي السابق ,,, او ,,, او في البلاد العربيه فقط يقال عن الرؤساء ,,,, الراحل لانه لم و لن يصبح سابف الا اذا تولاه ملك الموت و حده العراق و بفضل الرئيس بوش يقال فيه الان الرئيس السابق او رئيس الوزراء السابق

الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

نجاد في لبنان يا مرحبا يا مرحبا




اهلا يا حبيب الملايين
وملاييين الحبيب




هله بأبونا في بلاده

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هله بالملك نجادشاه


القامة العظيمة


الامين على احلام الفقراء


لبنان تستقبله بالحب لانه عصر ايران

انه محرر القدس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

نعم القدس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



























الأحد، 10 أكتوبر، 2010

بابل




هاشم العقابي
طالبان الحلة
عندما كتبت "درس مصري" هنا لامني بعض وشتمني بعض. لم يكن في ذلك مفاجأة لي، إذ اني أعلم “علم المتيقن” ان شعبا تقمص الكثير من أخلاق "حكامه"، صار يطرب للمديح ويغضب حين تقول له "على عينك حاجب".

الحما حدث في مهرجان بابل هنا لم يكن حدثا عابرا او عاديا كما يحاول البعض وصفه. لقد منعت الموسيقى عن بابل مثلما حرّم طالبان الغناء والموسيقى في افغانستان. نعم لا ينكر ان هناك من كتب واحتج واعترض، لكن الكتابة في أمر مثل هذا لا تتعدى حدود "أضعف الايمان".

في "درس مصري" ذكرت انه حين تسبب وزير الثقافة في حرمان الجمهور المصري من الاستماع للموسيقى ربع ساعة فقط، نهضوا ليجعلوا يوم الوزير أسود. فماذ كان يحدث لو ان أحدا تجرأ على حرمانهم منها للأبد؟

ما الذي كان يمنع الناس من التظاهر حين تجرأ ثلة من اعضاء ما يسمى بمجلس المحافظة، بمنع الموسيقى قسرا ورغما؟ الخوف لا غيره حتما. والخوف لو أصاب أفرادا، فلا بأس، لكن أن يعم شعبا فألف ألف بأس.

احتاج من يفسر لي سر ان تزحف الملايين للانتخابات ولا يزحف مئة منهم في تظاهرة. ان الانتخابات بدون ممارسة حق التظاهر لا تسوى فلسا واحدا. وما الذي تغير في شعب يتحرر من دكتاتور ويظل خائفا من الذي أتى بعده؟

كانت الحجة ان بابل مدينة ذات طابع "اسلامي" او "مقدسة". فهل ذات الطابع "الاسلامي" حلال سرقة أموالها، وشفط صفقة الكومبيوترات التي تبرع لها بها أهل الخير من الاميركان، وخنقها بالفساد المالي والاداري؟ ولعمري لو لم تكن "مقدسة" ماذا سيفعلون بها؟

لقد عرفنا الحلة أكثر وأحببناها أكثر من خلال صوت سعدي الحلي ولم نسمع في يوم انها "مقدسة" رغم انني أقدس صوت سعدي الحلي.

أيها الخائفون الطيبون في الحلة الجميلة، ما رأيكم لو رددتم على من تجرأ وتطاول على حريتكم بمنعكم من الغناء والموسيقى، ان تتجمعوا حاملين أجهزة الكاسيت وتضعون بها اغاني سعدي الحلي على أعلى درجة صوت ممكنة، حتى ولو من داخل بيوتكم، لتكن صيحة بوجه طالبان الحلة الجدد.

الغناء والموسيقى جزء من روح الشعب الذي ان سكت على من يقتلها فيه فلا يلومن الا نفسه على ما حل وسيحل به من خراب وعذاب.

قال كارل ماركس، رحمه الله وجزاه خيرا : "يصعب الغفران للأمة والمرأة اللتين تعطيان عفتهما لأول عابر سبيل".


هاشم العقابي

الثلاثاء، 7 سبتمبر، 2010

رسالة الى حكام العرب الجهله

..
الصين: ثلاثون عاما على "معجزة" شينزين

تعتبر شينزين مختبرا للاصلاحات الاقتصادية


تحتفل الصين اليوم الاثنين بذكرى مرور 30 عاما على تأسيس منطقة شينزين الاقتصادية الخاصة، التي اسهم تأسيسها في انطلاق الاقتصاد الصيني.

وتعتبر شينزين المجاورة لهونغ كونغ مختبرا مهما للاصلاحات الاقتصادية التي طبقت في مناطق اخرى من الصين فيما بعد.

ففي عام 1980، كانت شينزين اولى المناطق الاقتصادية الخاصة التي سمح فيها بالاستثمارات الاجنبية بموجب الاصلاحات الاقتصادية التي ادخلها الزعيم الصيني الاسبق دنغ هسياو بينغ.

كانت شينزين قبل ذلك قرية صغيرة تعتمد على صيد الاسماك، الا انها تطورت في السنوات الثلاثين الاخيرة الى مدينة من كبريات مدن الصين، والمكان الذي ولدت فيه العديد من الشركات الصناعية الصينية الحديثة.

وطبقت في شينزين اجراءات خاصة شملت اعفاءات ضريبية وتسهيلات في الروتين الاداري بهدف جذب المستثمرين الاجانب، مما جعلها نموذجا للنمو الاقتصادي الصيني المعتمد على الانتاج الصناعي.

وقد اسست الصين فيما بعد عددا آخر من المناطق الاقتصادية المماثلة، كمناطق زوهاي وشانتو في اقليم غوانغدونغ، وميناء شيامن في اقليم فوجيان وجزيرة هاينان.

وقد ادت الاصلاحات الاقتصادية التي دشنت في شينزين الى نمو اقتصادي انفجاري فيها إذ بلغت نسبة النمو 25,9 في المئة بالمعدل في السنوات العشر الماضية بينما بلغ المعدل في الصين ككل في الفترة ذاتها 9,8 في المئة.

وقد وسعت السلطات الصينية مؤخرا مساحة منطقة شينزين الاقتصادية الخاصة من 396 كيلومتر مربع الى 2000 كيلومتر مربع.

ويتقاضى سكان شينزين اعلى المرتبات في الصين، إذ يبلغ معدل الدخل الادنى فيها 160 دولارا، حوالي ضعفه في باقي ارجاء الصين.

وقال الرئيس الصيني هو جنتاو في كلمة القاها في شينزين بالمناسبة "إن منطقة شينزين الاقتصادية الخاصة خلقت معجزة في التاريخ العالمي فيما يخص التصنيع والتحديث، وقد اسهمت مساهمة كبرى في انفتاح الصين والاصلاحات التي شهدتها."

ومضى هو للقول: "ستواصل الحكومة المركزية دعم تطور المنطقة الاقتصادية الخاصة والدور الذي تلعبه في اختبار الاصلاحات الجديدة وتطبيقها قبل المناطق الاخرى."

الجمعة، 27 أغسطس، 2010

خسوف القمر في بلادي

( يا حوته يا منحوته )
اقرأ و إستمتع - لا اعلم لمن و لكن اتتني عبر البريد و استمتعت بها
في صباح الثالث والعشرين من أغسطس سنة 1938 فوجئ البغداديون بخبر نشرته جريدة العراق البغدادية بشكل اعلان يقول:
(ان القمر سيخسف فوق بغداد كليا، بتمام القرص، ليلة الثلاثاء 8 تشرين الثاني سنة 1938 وسيكون الخسوف ببرج الثور، بمنزلة الدبران، والطالع درجة 15 من برج السنبلة 'التوقيع ملا جاسم بن محمد'.
وهذا الشخص الذي اقام بغداد ولم يقعدها طوال اسابيع هو (بغدادي) من المثقفين المتنورين انذاك. لكن عامة العراقيين تشك دائما في اقوال هؤلاء وفلسفتهم، خصوصا اذا استخدموا العلوم في تبيان الحقائق وتفسير الظواهر الطبيعية، فهم ـ حسب راي الاغلبية ـ عبارة عن افندية يتحرشون بمعتقدات الناس ويجب ابعادهم عن بغداد!
وهذا الشخص المدعو ملا جاسم بن محمد طراز مختلف عن الملالي. فهو يهوى علم الفلك ويتابع حركة النجوم. وجاء اعلان ملا جاسم بن محمد ليثير جدلا في معظم احياء بغداد واصبح حديث مقاهيها. فخسوف القمر في المعتقد الشعبي يعني أن القمر ستبتلعه 'الحوتة' وعلى الجميع اعلان النفير العام على هذه 'الحوتة' المنحوسة المتورطة بتشويه جمال القمر في حياة الناس.
بات البغداديون خائفين من كارثة ستقع بعد شهرين وخمسة عشر يوما من تأريخ نشر هذا الاعلان من شخص لايعرفه الكثيرون، وقد يكون شخصا مشاغبا مثيرا للفتنة. واذا صح الخسوف فهذا يعني أن 'الحوتة المنحوتة المنحوسة' موجودة في بغداد وفي سماء بغداد وأنها تتربص بقمر بغداد لكي تبتلعه فيحل الظلام في سماء العالمين!
قام شقاوات محلات قنبر علي والمهدية والفضل والدهانة والشواكه بتشكيل فرق بحث عن هذا المثقف المدعو 'ملا جاسم بن محمد' الذي جاء بخبرخسوف القمر وكيف ياترى علم قبل وقوع الخسوف بشهرين ونصف الشهر؟! رغم أن العلم عند الله؟
لكن المدعو ملا جاسم بن محمد اختفى من بغداد كلها وكأنه صعد الى المجرات لكي لاتطاله 'راشديات ودفرات' شقاوات بغداد. ولكي لايقدم لمحكمة علنية تسأله: كيف عرفت بخسوف القمر والعلم عند الله؟
(انقسم البغدادين بين مؤيد لتوقعات الملا جاسم وبين مكذب ورافض لها، ولم يبق من الموعد سوى اسبوع):
ابو حساني صاحب مقهى: هذا من وين جاب لنا هذي البلوة، احنا ناقصين؟! النوبة تجي الحوتة تبلع القمر؟
اسماعيل أفندي: أي حوتة أبو حساني؟ أي حوتة؟ انت أتصدق هذي الخرافات؟ ظاهرة خسوف القمر ظاهرة كونية حين يكون نجم من النجوم بين القمر والشمس فينحجب النور عن القمر وهذي الحالة يسمونها الخسوف؟
ملا صقر (محتجا): من وين جبت هالكلام عيوني اسماعيل افندي؟؟ أي نجوم؟. أي نور؟. بعدين أنتم المثقفين ليش دائما تتحرشون بمعتقدات الناس وتحرضون الناس على التمرد على دينهم؟!
ابو حساني: يعني شنو فهمنا ياملا صقر؟ هذا المدعو ملا جاسم على صح أم على غلط؟
الملا صقر: طبعا على غلط.. هذا متجاوز على قدرة الخالق. الله سبحانه وتعالى يخسف القمر حتى يثبت لبني آدم بأن الله سبحانه وتعالى قادر على كل شي.
الحاج نعمان: ونعم بالله ملا، ونعم بالله، بس أريدك أتجاوبني هذا الاعلان مال ملا جاسم بن محمد، صحيح؟ أكيد؟ راح ينخسف القمر لو ماراح ينخسف؟؟
الملا صقر: ماراح ينخسف، موكلمن يعلن بالجريدة احنا أنصدقه. هذي امور علمها عند الله سبحانه وتعالى، وهذا اللي يدعي بأنه فلكي شخص ماعنده شغل وعمل وأحسن له يروح يكفر عن ذنوبه ويصلي ويتوب.
ابو حساني (جزعا) من يقول لك مايصلي ياملا ؟ يمكن يصلي ويعرف ربه، بس الله منطيه العلم احسن مني ومنك!. (ملا صقر يسكت على مضض).
وفي الساعة الثامنة والدقيقة الثالثة من ليلة الثامن من تشرين الثاني عام 1938 أنخسف القمر وراحت 'الحوتة' - كما يعتقد البغداديون - تبتلعه في بطنها تدريجيا امام انظار الناس كما توقع الملا جاسم!
وسخطت بغداد تلك الليلة، وضجت محلاتها وسطوح دورها بمعزوفة موسيقية متضاربة يسمع صداها القادمون على بعد عشرة اميال، أما الألآت العازفة فهي عبارة عن (التنكات والجفاجير والمغارف والقدور النحاسية والصواني والقروانات والطبول)!
والكل يعزف من فوق سطوح المنازل وهم يراقبون القمر المسكين يختفي تدريجيا في بطن الحوتة، وعيونهم شاخصة اليه وهم يرددون اغنيتهم الشعبية التي يهددون بها هذه الحوتة المنحوسة بالويل والثبور:
ياحوته يامنحوتة
هدي قمرنا العالي
هذا قمرنا انريده
هو علينا غالي
وأن كان متهدينه
أندق لج بصينية
(طاق طيق، طاق طيق طاق طيق)
وتهدر اصوات الجفاجير والمغارف والملاعق والقروانات والصحون، لعل الحوتة تخاف من هذه السيمفونية البغدادية فتترك القمر وتهرب.
ياقريب الفرج!!
وفي كل دربونة أو رأس عقد (زقاق) وقف ابو طبل يضرب بطبله. ووراءه وحوله جوقة من الصبيان وبأيدي بعضهم الفوانيس ، يتصايحون و'الحوتة' لاتسمعهم ولاتأبه لصياحهم، أما العجائز في تلك الليلة المشؤومة التي ابتلعت فيها الحوتة قمر بغداد, فقد اجتمعن فوق السطوح رافعات الأيدي بالدعاء وبصوت واحد:
ياقريب الفرج!!
ياعالي بلا درج!!
قمرنا طايح أبشدة
نطلب منك الفرج!
وعلى ضفاف دجلة (من أمسناية باب المعظم الى أمسناية سبع ابكار بهذا الصوب) و(من أمسناية الجعيفر الى أمسناية الكرادة بذاك الصوب) وقفت النسوة المرضعات والزوجات الحبالى والزوجات (المجبوسات، اللي مايحبلن ويجيبن) والخائفات من أن يتزوج عليهن أزواجهن، وقفن صفوفا على ضفاف دجلة التي راح القمر يغيب عنها شيئا فشيئا، بعضهن يمسك بخيوط قصيرة تتدلى منها كرات من طين، والبعض الآخر يمسك خيوطا تتدلى منها خرزتان بيضاويتان من (خرز در نجف ـ الخرز اللي تطرد العين)، والجميع يعتقدون أنه حينما يصبح القمر في بطن الحوتة يتحول لون الخرز الى اللون الأزرق الغامق، وهي في هذه الحالة تنفع الجنين في الرحم، والرضيع في المهد، وتقي من شر 'الجبسة'!!.
أما الطفل الجنين والرضيع في تلك الليلة فيجب ان يسير به 'البلم' في الشط مع أمه مسافة (سبع جساريات) واذا لم يكن هنالك جسر مطروح على جساريات في بغداد فإن على الأمهات أن يعمدن الى غسل مالديهن من ذهب (قلادة او سوار أو حجل) في الماء ورش الماء على رأس الطفل.
وبالطبع لم يكن في بغداد أنذاك غير جسرين وعدة 'جسارات'، والناس ضائعون في الخرافات، ولهذا (بلعت الحوتة القمر)! وأبتلعت معه (ملا جاسم بن محمد) مثلما ابتلعت اميركا العراق الآن، وبقي الناس في تلك الليلة المشؤومة يعزفون بالقدور والصواني والجفاجير والقروانات لعل الحوتة 'تهد' القمر وتهرب منهم, واشتد صياحهم وعلت اصوات موسيقى القدور والصواني اكثر فأكثر!
الحوتة زاعت القمر!!
وبعد ثلاث ساعات ونصف الساعة، وحوالي الساعة الحادية عشرة وعشرين دقيقة في تلك الليلة ، طلع القمر من جديد، فتصايح البغداديون من فوق السطوح وأعالي المنائر والفوانيس واللمبات والشموع بايديهم:
زاعته الحوتة!!.. الحوتة زاعت القمر!! خافت وزاعته!
وعلت الهلاهل. وتبادل البعض التهاني من فوق السطوح، لأن الحوتة داخت و'انسطرت' من شدة أصوات القدور والجفاجير والصواني، فزاعت أي (تقيأت) القمر وهربت خائفة من فزعة البغداديين.
وتنفست بغداد الصعداء، وتداعى الشعراء في المقاهي ينشدون مايمكن انشاده في ذم الحوتة و'اللي جاب الحوتة'. وفي صباح يوم الثلاثاء صدرت احدى الصحف وفي صفحتها الأولى قصيدة لشاعر العراق الشعبي ملا عبود الكرخي ينوه فيها بما فعلته 'الحوتة المنحوتة' ويغمز فيها الى 'الحوتة البريطانية' التي ابتلعت العراق آنذاك عام 1916م.
وفي مقهى (عرب) في باب المعظم تحدث عرب (وهو صاحب المقهى وشخصية بغدادية شهيرة بادعاء البطولات التي تضفي على شخصيته المهابة وهي عبارة عن قصص مختلقة من صنع خياله قال للجالسين متباهيا:
'بأنه لولا هو ولولا خوف الحوتة منه لما 'زاعت' القمر وهربت، فلقد صعد إليها في ليلة البارحة بعد ان تمكن من صعود منارة جامع الامام الأعظم وقفز نحوها، وحالما رأته زاعت القمر وهربت'.
أما كيف وقع القمر في 'حلق الحوتة' فقد شاعت انذاك نظريتان:
الأولى: روج لها أهالي محلة (قنبر علي) فقالوا: 'ان القمر كان جاي لمحبوبته يريد يلتقي وياها، لكنه خطية تاه وظل طريقه في الجول والصحراء وبين الجبال، وكانت الملعونة الحوتة خاتلتله أهناك فكمشته وبلعته'.
الثانية: فقد تحدث بها في بادئ الأمر أهل محلة الفضل فقالوا:'إن الحاجة عمشة أم ستوري (مو رناووي)شاهدت القمر في تلك الليلة جاي يشرب ماي من الشط، خطية عطشان، واول ما دنج على الشط حتى ياخذله قمع ماي شافته الحوتة وجرته لها وبلعته، وقامت الحاجة عمشة أتصيح لكن محد سمعها لأن بذيج الليلة نص بغداد سكارى شاربين عرق هبهب'.
أما أهل محلة 'باب الأغا' فهم على خلاف مذهبي مع المحلات المجاورة. لهذا فسروا الأسباب برواية أخرى تقول: 'إن القمر كان بالأساس في تلك الليلة 'اعور' وأنه في تلك الليلة أيضا لم يكن حاملا 'عظم الهدهد' لكي يحميه كعادته من الشر، لهذا حينما خرج للطريق لم ير 'الحوتة' التي كانت تتربص به من جهة عينه 'العورة' فمسكته وابتلعته'.
ومرت تلك الليلة بسلام، وبأقاويل وحكايات كثيرة استمرت ثلاثة اشهر. ولكن ظل البغداديون كما كانوا دائما على أهبة الاستعداد بقدورهم وجفاجيرهم وصحونهم وصوانيهم وقنادرهم ومكاويرهم للطرق عليها من فوق السطوح ليخيفوا الحوتة التي تبتلع القمر بين حين وآخر. وهم يرددون (ياحوتة يامنحوتة.. هد قمرنا العالي.. وأن كان متهدينة.. أندق لج ابصينية... طاق طيق طاق طيق, طيق طاق).

منقوله من شبكة البرلمان العراقي

الأحد، 22 أغسطس، 2010

افطار علني

الخبر كما يلي:
الوقفان الشيعي والسني بديالى يستنكران ظاهرة المجاهرة بالافطار
22/08/2010م - 8:26 م عدد القراء: 36

--------------------------------------------------------------------------------




دان الوقفان السني والشيعي في محافظة ديالى ظاهرة المجاهرة بالافطار التي تشهدها محافظة ديالى من قبل شرائح اجتماعية واسعة في المحافظة بينها مسؤولون في الحكومة المحلية، وطالب الوقفان باحترام قدسية الشهر المبارك وعدم المساس بمشاعر المسلمين.

مدير الوقف الشيعي في ديالى سعدون ياسين الخزرجي عبر في حديثه لوكالة العراق بيتنا عن اسفه لهذه الظاهرة التي لم تشهدها السنين الماضية بهذه النسب العالية، داعيا جميع المجاهرين ومن بينهم المسؤولون الى احترام قدسية شهر رمضان والالتزام بحدود الله، مؤكدا ان لجنة مؤتمر لقاء الاخوة ستتخذ اجراءات فاعلة حيال ذلك.

اما مدير الوقف السني مال الله عباس المجمعي وفي تصريح لوكالة العراق بيتنا فقد انتقد بشدة ظاهرة الافطار العلني التي تشهدها محافظة ديالى وخصوصا العناصر الامنية في جميع نقاط التفتيش والاماكن العامة، داعيا عمليات ديالى الى اتخاذ اجراءات رادعة بحق المجاهرين بالافطار وتنفيذ الخطة التي تم الاتفاق عليها مع الوقف السني.

واضاف المجمعي: ان الوقف السني بصدد إصدار بيان ادانة لمظاهر العصيان وعدم الالتزام بابسط شرائع الله، الا وهو الصيام، داعيا المسؤولين لأن يكونوا قدوة للامة في الالتزام وليس قدوة لهم في العصيان، بحسب تعبيره.

إلى ذلك قدر الشيخ حميد العزاوي أحد رجال الدين في المحافظة نسبة الافطار في ديالى هذا العام بما يتجاوز الـ 60 %، مبديا اسفه من صمت الحكومة المحلية ولجنة تفعيل بنود لقاء الاخوة بين الوقفين السني والشيعي، وعدم اتخاذها خطوات حازمة للدفاع عن هيبة الشهر الفضيل

التعليق هل سألوا نفسهم لماذا؟؟؟

اضحك مع اطفال العراق

الخميس، 19 أغسطس، 2010

انا اكره العراق

مقال اؤيد 90 % منه



كرهت العراق و اهله



كتابات - ابو ذر المالكي



كرهت العراق...كرهت ان اكون عراقيا...كرهت ارضه و ناسه...كرهت ان احمل وثيقة تنسبني للعراق...كرهت عراقا لم اع و لم اسمع و لا ارتجي منه و عنه و فيه اي خير او فضل، كرهت عراقا كل تاريخه دماء و خيانة و شقاق، كرهت عراقا لم ينصر اهلوه الخير منذ سطرت كتب التاريخ احوالهم، هم سند كل ظالم و عون كل افّاك افّاق ضد ابناء جلدتهم و ضد انفسهم، كرهت عراقا اعيا الاسلاف فيه امير المؤمنين و قائد الغر المحجلين حتى اغروا به اشقى الاشقياء ثم ما لبثوا ان راوغوا ابنه سيد الشهداء و تنصلوا عن بيعته ليتركوه نهبا للسهام و الحراب حتى وصلت به الخسّة ان تركوا الجسد الطاهر مسّجى على التراب تحت الرمضاء ثلاثة ايام حرّى بدون دفن و لا كفن....كرهت عراقا اذعن فيه الناس لخسة الحجاج و دناءة و ظلم بني العباس و غيرهم لغاية فجور بني عثمان...كرهت عراقا صفّق اهلوه حتى احمرت اكفهم لاشّر الناس و فرعون هذا الزمان و هو ينهش كل ساعة اعراضهم و ما يدعى "كرامتهم" بكل فئاتهم و قومياتهم و مذاهبهم، كرهت عراقا لا يعيش اهله الا تحت نعال و سياط، كرهت عراقا هان عليهم منظر الدماء تجري حواليهم و بينهم و هم غارقون في مصالح وضيعة ، كرهت عراقا لا يصحي اهليه الا الزعيق و الصراخ الفاسق الفاجر ثم تنفض جموعهم تحت اول عصا تنهال على اولهم، كرهت عراقا لا كرامة فيه لعالم او شريف بينما يركب على رؤوس الاهلين كل دجال او فاسق او بهلوان، كرهت عراقا يكون فيه للفساق الفجرة و الدجالين (بلحى او عمائم او جلابيب مزيفة) اليد العليا و يكون العلماء تحت مطرقة غباء الامة و سندان الارهاب، كرهت عراقا تسفك فيه دماء العلماء و لا من سائل عنها، كرهت عراقا لا قيمة لاسمه و لا هيبة و لا احترام لجواز سفره عند اخسأ الخاسئين من دويلات الاعراب و العجم، كرهت عراقا يعيش ابناءه في مختلف اصقاع العالم دون اية كرامة و هم اضيع من الايتام في مأدبة اللئام، كرهت عراقا اشعر عند انتسابي اليه ان لا وطن لي و لا اهل.

اللهم لا اعتراض على حكمتك و اختيارك، و لكن قد وصل بي الحال ان صرت اسأل مستغفرا: لم يا رب خلقتني عراقيا و لم اخترت هذه الارض مسقطا لرأسي و لم جعلت هؤلاء البشر اهلا لي؟ استغفرك ربي و اتوب اليك..يا رب ان لم يك بك غضب علّي فأنا أتقبل العذاب الذي انا فيه (بكوني عراقيا) حتى يحين القدر المقدور.

الثلاثاء، 27 يوليو، 2010

جهله جهله مجهلون

انظروا ما يحدث للعراقيين وهم منخدعون بأكاذيب وقصص دينية خياليه والاحزاب تستفيد من تحويل سيول دمائنا ودموعنا الى مكاسب لها ولمن ورائها من شياطين
هذه مجموعه من اخبار الزيارة الشعبانية ومن مصدر واحد فمتى يصحو هذا الشعب المحدر



على الرغم من سقوط عدد كبير من الضحايا في كربلاء , اللجنة الامنية تقول التفجيرين الارهابيين ليسا خرقا امنيا
باقر هادي - 27/07/2010م - 2:01 م عدد القراء: 121

--------------------------------------------------------------------------------




قال عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كربلاء إن تفجيرات كربلاء التي راح ضحيتها 75 شخصا بين شهيد وجريح امس الاثنين لا تعد "خرقا امنيا" لان مثل هذا الأمر برأيه كان متوقعا وان الأجهزة الاستخبارية لديها معلومات تفيد بأن الزيارة مستهدفة.

وأوضح المدعو جاسم الفتلاوي "ما حدث يوم امس من تفجيرين بسيارتين مفخختين في منطقة الحي الصناعي وسايلو المحافظة (5 كم جنوب كربلاء) كانا متزامنين واستهدفا الزوار والسيطرة العسكرية "، مضيفا ان "الانفجارين حدثا بسيارتين مفخختين تركتا على كتف الشارع العام الذي يسلكه الزوار القادمون من المحافظات الجنوبية للوصول إلى مدينة كربلاء للمشاركة في احتفالات الزيارة الشعبانية".

وأشار الى ان "الزوار كان عددهم كبيرا جدا والمساحة التي تتحرك فيها الجموع واسعة مما سهل قيام الإرهابيين بترك السيارتين على الطرق العام والسير مع الزوار ومن ثم القيام بتفجيرها"، مبينا ان " الانفجارين لا يعدان خرقا امنيا لان الأجهزة الأمنية كانت لديها معلومات تفيد بان القاعدة تعمل على استهداف الزوار ".

وكانت مصادر طبية ان تفجيرا مزدوجا بسيارتين مفخختين في مدينة كربلاء يوم امس اسفرا عن استشهاد 20 شخصا واصابة 55اخرين بجروح .

وتابع الفتلاوي ان "الانفجارين لن يثنيا الزوار عن مواصلة الطريق إلى كربلاء مثلما لم يثنيا من عزيمة الأجهزة الأمنية التي بدأت بتشديد الإجراءات الأمنية ومنها منع وقوف السيارات الصغيرة على الطرقات أو تركها من قبل أصحابها مهما كان صاحبها وكذلك منع التوقف قرب الأماكن المهجورة أو المتحركة من قبل الزوار ".

واستدرك الفتلاوي قائلا " من المتوقع حصول تفجيرات أخرى في مناطق أخرى لان الإرهابيين لا يريدون لكربلاء الهدوء وهم يستهدفون المواطن والوطن والشعارات الدينية".

وهذا خبر اخر
استشهاد وإصابة نحو 36 من الزائرين بقصف صاروخي استهدف مركز كربلاء
28/07/2010م - 12:31 ص عدد القراء: 425

--------------------------------------------------------------------------------




قال مصدر امني مسؤول في محافظة كربلاء إن "صاروخين من نوع كاتيوشا سقطا، على منطقة السعدية الواقعة وسط مدينة كربلاء، وأديا إلى سقوط ستة شهداء على الأقل ونحو 30 جريحا معظمهم من زوار كربلاء".


وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الصاروخ الأول سقط بالقرب من دائرة الهجرة والمهجرين فيما سقط الصاروخ الثاني قرب فندق القريشي الذي يبعد نحو 700 متر من الصحن الحيدري حيث مرقدي الإمام الحسين وأخيه العباس"عليهما السلام ، مضيفا أن "سيارات الإسعاف أخلت الشهداء والجرحى وسط حالة من الذعر أصابت الزوار المتجمعين في طرق المدينة للاحتفال بالزيارة الشعبانية".

ولفت المصدر إلى أن "القوات الأمنية المسؤولة عن حماية الزيارة استقرت في جميع مناطق المدينة وشنت عمليات دهم في أطراف مركز المدينة وقد تمكنت من العثور في منطقة حي النصر الذي يبعد نحو ثلاثة كيلومترات عن مركز المدينة ثلاثة صواريخ من نوع كاتيوشا كانت معدة للانطلاق وموجهة نحو الصحن الحسيني الشريف ".


وكان مراسل وكالة انباء براثا في مدينة كربلاء المقدسة قد افاد ان انفجارين عنيفين هزا مدينة كربلاء المقدسة , واوضح مراسلنا ان الانفجارين وقعا في منطقة السعدية بلدية وسط المدينة . واشار مراسلنا ان الانفجارين حصلا بشكل متعاقب معتبرا حصولهما خرقا امنيا كبيرا .

ويأتي قصف الليلة الصاروخي بعد نحو يوم واحد على استهداف زوار كربلاء بتفجير مزدوج بسيارتين مفخختين في منطقة الحي الصناعي الواقعة جنوب كربلاء، وأدى بحسب مصادر أمنية وطبية إلى استشهاد 26 شخصا على الأقل وجرحا نحو 70 آخرين.
من أسرار تفوق الغرب


خالد القشطيني





أشرت في مقالتي السابقة الى طريقتي في الكتابة وكيف استوحي افكاري في دورة المياه. يتيسر ذلك فقط عندما تكون المرحاض افرنجية نستطيع الجلوس عليها ككرسي لساعات وساعات. لا يمكن عمل ذلك في المرحاض التركية التي لا تصلح للجلوس. رغم تفاهة الموضوع كما قد يبدو للقارئ ، فإن هذا الفرق هو سبب تفوق الغربيين علينا ونشوء الديمقراطية عندهم. ففي زمن اليونان والرومان، كانت هناك مراحيض عامة تتكون من سلسلة مقاعد حجرية ، واحد بجانب الآخر وبدون حواجز بينها. كان المواطنون يستعملونها ويجلسون عليها لساعات، يتناقشون خلالها في مواضيع الساعة ويتبادلون الأفكار. لا احد يراقب او يسجل عليهم ما يقولون. فهذه مراحيض لها حرمتها. وكان الشائع ان تكون مختلطة للذكور والاناث ، مما يعكس روح الحرية ومساواة المرأة بينهم. يدخل الزوج والزوجة فتأخذ مكانها بجانبه او بجانب اي رجل آخر. ترفع ثوبها وتقضي حاجتها وتشارك الحاضرين في الدردشة والمناقشة.

فضلا عن ذلك ، ان هذه المراحيض المشتركة تتطلب تقنية لتصريف الفضلات وتوفير الماء للتنظيف. ويؤدي ذلك الى تطوير الصناعة والهندسة. كلمة لافوتري lavotary التي تعني المرحاض بالانكليزية جاءت من كلمة لافوتوريوم اللاتينية ، وتعني محل التنظيف والغسل. حيثما ذهب الرومان بنوا هذه المراحيض والحمامات.

لماذا لم يطور العرب المقعد المرحاض؟ يعود ذلك لحياة البداوة في الصحراء. فما جدوى بناء دورة مياه اذا كنت ستبارح المكان يوم غد؟ طور البدو تقنية مختلفة مناسبة ، وهي حفر حفرة في الأرض يفرغ فيها المرء حاجته بالتقمبص ثم يردمونها بالتراب او يتركونها للريح تقوم بالعملية. لا تسمح مثل هذه الحفرة الكريهة بالمحاورة بين الناس او التفكير في شيء. وهي في الحقيقة اصل المرحاض الشرقية او التركية. فضلا عن ذلك ، انها لا تتطلب اي تقنية او هندسة يتعلم منها البدوي شيئا عن التكنولوجيا او الصناعة.

ومما يذكر ان قدماء المصريين في عهد الفراعنة كانوا يستعملون المقعد المرحاض ، وكانوا يصنعونه من حجر الكلس للأغنياء ومن الخشب للفقراء. تميز طبقي مراحيضي. لا أدري لماذا انقرض هذا الأسلوب في مصر، ربما بمجيء العرب او الترك.

ورث الأوربيون هذا الاسلوب اللاتيني من الرومان وشاع بينهم. ذكروا مؤخرا ان المنقبين الآثاريين الالمان عثروا على المرحاض الحجرية التي قضى مارتن لوثر ساعات طويلة جالسا عليها يفكر بالإصلاح الديني. لا أدري ما فعلوا بها ، هل وضعوها في المتحف كرمز للتكنولوجيا الألمانية ام سلموها للكنيسة ليعتز بها المؤمنون ويتباركوا بها؟ انا واثق ان الكاثوليك سيبصقون عليها على ما فعلته وتسببت به من انشقاقات في الكنيسة.

مهما كان الأمر، فإنني أعتقد ان المرحاض التركية من اسباب تأخرنا . لقد كرهتها طيلة حياتي في العراق، وما من شيء يرعبني الآن كاحتمال استعمالي لها في العراق إذا عدت اليه.

عن العالم

تميمة البرزاني

تميمة البرزاني
من المعلمين الذين تركوا اثرا بليغا علي وعلى مسيرة حياتي جاسم محمد الرجب. كيف لا ، وقد رآني يوما اقرأ كتابا فسألني . قلت انه لطه حسين. نظر الي بإشفاق وقال ، ليش، ليش يا ولدي تضيع وقتك في قراءة هالناس؟ اقرأ شي بالانكليزي. صفحة واحدة بالانكليزية تفيدك احسن من كل ما في المكتبة العربية من كتب! الطريف في الأمر انه كان مدرسنا للأدب العربي!

نشأت بيننا علاقة صداقة فرحنا نخرج معه في سفرات نتبادل فيها اطراف الحديث. وكان ان روى لنا ما حصل له في كركوك. كانت وزارة المعارف قد تضايقت منه ومن تأثيره على الطلبة في نشر الشيوعية. فنفته معلما في كركوك. وبالطبع واجه هذا الخليط من سكان كركوك ، كردا وتركمانا وعربا ...الخ. استأنف احاديثه الديالكتيكية. فتحداه احد الطلبة الأكراد . راح يشرح للمعلم العلماني قوة الدين والايمان فقال ان الملا مصطفى البرزاني يكتب تميمة دعاء تحمي حاملها من الموت مهما اطلقت عليه من رصاص. بالطبع اجاب عليه الاستاذ بما يكفي. هذه خرافة لا يمكن ان يصدقها العقل. ولكن التلميذ ظل يناقش ويستشهد بشتى التجارب والحجج والفتاوى. وانقسم الطلبة بين من يؤيد المعلم ومن يؤيد التلميذ الذي تمادى في دعواه فقال انه يستطيع ان يحصل على هذه التميمة ويحملها على صدره ويتحدى اي احد في اطلاق الرصاص عليه!

ياله من تحد ومحنة! وتعالى صياح الطلبة في اجراء التجربة. واي تجربة! كيف يغامر بحياة ابن الناس في مثل هذه المسألة الخطيرة؟ تناقش الاولاد في الموضوع فصدرت من حزب المؤمنين فتوى بأن من الممكن في الواقع اجراء هذه التجربة على دجاجة. يعلقون على رقبتها دعاء الملا مصطفى رحمه الله ويطلقون عليها الرصاص. وافق استاذي الجليل على اجراء ذلك. كان عازما على تنظيف دماغ طلبته من مثل هذه المعتقدات وغرس روح العلم والعقل فيهم بصورة عملية.

جمعوا ما يكفي من الفليسات لشراء دجاجة واستعار احد الطلبة الكرد مسدسا من جماعته وقاد جاسم الرجب مجموع طلبته في سفرة مدرسية الى احد البساتين المجاورة لكركوك بحجة النزهة الطلابية، ومعهم المسدس والرصاص والدجاجة السمينة. قاق قيق قاق قيق ، طوال الطريق.

التفت الاستاذ الى تلميذه حما " ابني حما ، لا تفشلني. صوب المسدس زين على الدجاجة، لأن اذا ما صبتها وسلمت من الموت راح كل مستقبل العلم في البلاد ينهار".

" ولا تخاف استاذ. انا خمسة اشهر اتدرب مع البيشمركة على ضرب الرصاص".

واطلق التلميذ الرصاص على الدجاجة المسكينة فمزقها اربا اربا. وبعد ايام اعتقلوا استاذي ونقلوه بناء على تقرير من المخابرات بأن جاسم الرجب شرع بتدريب الطلبة على استعمال السلاح تمهيدا للثورة الشيوعية واسقاط النظام الملكي.

فيا امة ضحكت من جهلها الأمم.

خالد القشطيني
نقلا عن جريدة العالم العراقيه

الاثنين، 21 يونيو، 2010

مظاهرات الكهرباء





































قلنا انها شراره ثوره








ربما يستغلها البعض لاغراض سيئة ولكن الف رحمة على والديه اللي خلانا تقدر نتظاهر








هذه مظاهرات الناصريه الاثنين
















السبت، 19 يونيو، 2010

ثورة الكهرباء













انها شرارة ثورة الكهرباء انطلقت من البصره اليوم
عسى ان تستمر ضد كل اللصوص









السبت، 5 يونيو، 2010

الامانه

هذا المقال اعجني


في أي مدينة تستعيد محفظتك ؟





فهد عامر الأحمدي





قبل عشرة أعوام قررت السفر إلى إيطاليا لمشاهدة آثار روما والبندقية وفلورنسا .. وكعادتي - قبل كل رحلة - قرأت كثيرا عن المدن والمواقع التي سأمر عليها هناك .. ولفت انتباهي حينها كثرة التحذيرات واشتراك الكتب والأدلة السياحية في التحذير من خطورة التجول في الشوارع المحيطة بمحطة القطار الرئيسية في روما (وتدعى تيرميني). وذات يوم كان عليّ الذهاب لتلك المحطة بالذات لتصديق تذكرة القطار الأوروبي .. وفور نزولي من التاكسي فوجئت بشاب غريب الهيئة يناديني بلغة مزعجة لم أفهمها .. غير أنني تجاهلته وأسرعت الخطى نحو المحطة ولكنه استمر في السير خلفي والصراخ عليّ بصوت مرتفع أمام الناس .. فما كان مني إلا أن هرولت - ثم جريت - فجرى خلفي مناديا بحدة حتى اضطررت للتوقف ومعرفة ماذا يريد.. وحين وقف أمامي مباشرة أخذ يتحدث بعصبية وصوت غاضب - وكأنه يلومني على تجاهله - في حين كان يريد إعطائي محفظتي التي سقطت مني فور نزولي من التاكسي !!!

هذا الموقف الذي أخجلني بالفعل – علمني أن بعض الظن إثم وأن تبني الآراء المسبقة يحد من تفكيرنا ويحصره في اتجاه ضيق ووحيد .. ولكنه في المقابل ؛ يثبت إمكانية استعمال (المحفظة) كمقياس لمستوى الأمن والأمان وترتيب مستوى الصدق والنزاهة بين مجتمعات العالم .. بمعنى .. في أي مجتمع تنشط عمليات نشل الجيوب والمحافظ!؟ .. وهل صحيح أن "آخر الشهر" هو الوقت المفضل لسرقتها!؟ .. وفي أي مدينة عالمية يمكن أن تستعيد محفظتك في حال فقدها ، أو تقتل من أجل سرقتها !؟

... أذكر شخصيا أن مجلة ريدر دايجست قد حاولت الإجابة عن هذه الأسئلة من خلال تنظيم تجربة جريئة لاختبار مستوى الأمانة بين مواطني العالم (أعترف شخصيا بأنها لم تكن علمية بالكامل) . ففي عام 2003 تعمدت إضاعة 1100 محفظة في 117 مدينة في قارات العالم الست . وكانت كل محفظة تحتوي على 50 دولارا (بالعملة المحلية) بالاضافة الى اسم وعنوان ورقم تلفون صاحبها .. وفي النهاية عادت كل المحافظ المفقودة في النرويج والدنمرك و 70% من المحافظ المفقودة في المدن الأمريكية ، في حين لم يعد سوى 21% من المدن المكسيكية!!

... وفي أغسطس 2007 كررت المجلة التجربة ولكن هذه المرة "أضاعت" 960 هاتف جوال في 32 مدينة حول العالم (بمعدل 30 هاتفاً لكل مدينة) .. ومن المفارقات الغريبة أن تفاوت مستوى الفقر والثراء بين مدن العالم لم يكن له علاقة بأمانة ونزاهة ساكنيها (حيث تفوقت بعض المدن الفقيرة مثل مومبي على بعض المدن الغنية مثل أمستردام) كما اتضح أن رجال الأعمال الذين يلبسون بذلات رسمية أقل أمانة من مراهقين يتسكعون بسراويل رياضية ...

وبعد فرز النتائج أتت مدينة صغيرة لم يسمع بها أحد تدعى ليجابليجان (في سلوفانيا) في مقدمة سلم الأمانة العالمية (حيث أعاد سكانها 29 هاتفا من 30) . أما المركز الثاني فاحتلته تورنتو في كندا (حيث أعاد أهلها 28 هاتفا من 30) في حين احتلت سيئول في كوريا المركز الثالث ثم ستوكهولم في المركز الرابع .. أما المركز الخامس فاشتركت به كل من مومبي ومانيلا ونيويورك حيث عاد 24 هاتفا من 30 !!

وفي المقابل احتلت أمستردام مركزا متأخرا في أوربا (حيث عاد 16 هاتفا فقط من 30) في حين احتلت هونج كونج وكوالالمبور مؤخرة الجميع (بعودة 13 هاتفا من 30) ...

وفي الإجمال .. خسرت المجلة 306 هواتف من 960 وزعتها حول العالم !!

... ولأنني شخصيا لا أتحمل فقد أي هاتف أو محفظة سأكتفي بطرح هذا السؤال عليكم (لقياس مستوى الصدق والأمانة في مجتمعنا المحلي) :

* لو عرض عليك أحد أقربائك في شركة الكهرباء "اللعب" بالعداد بحيث لا تسدد أي فاتورة بعد اليوم ؛ هل ترفض أم توافق؟

السبت، 22 مايو، 2010

امة الجهل ورضاع الكبير

قال إن فتواه لا تختص بزمان ومكان محدد
العبيكان يؤكد جواز إرضاع المرأة للأجنبي" بطرق مناسبة"
فتاوى سابقة
الشيخ عبد المحسن العبيكان

الرياض - محمد عطيف
أكد المستشار القضائي بوزارة العدل الشيخ عبد المحسن العبيكان حقيقة ما تناقلته اليوم مواقع ومنتديات ووسائل إعلام مختلفة عن فتوى إجازته "إرضاع الكبير" في حالة معينة. وشدد في حديث لـ"العربية.نت" الجمعة 21-5-2010 على أن "ما تم تناقله خلا من الشرط والضابط الذي أكد عليه، وهو عدم الإرضاع من الثدي مباشرة، مؤكداً أنه يجب أن يتم أخذ الحليب بطريقة مناسبة بعيدة عن ذلك، ويتم تناوله من قبل الشخص المعني".وأشار إلى أن حديثه كان في مقابلة مع إحدى قنوات التلفزيون السعودي مؤخراً، وقال فيها "إذا احتاج أهل بيت (ما) إلى رجل أجنبي يدخل عليهم بشكل متكرر وهو أيضاً ليس له سوى أهل ذلك البيت ودخوله فيه صعوبة عليهم ويسبب لهم إحراجاً وبالأخص إذا كان في ذلك البيت نساء أو زوجة، فإن للزوجة حق إرضاعه".واستشهد بحديث سالم مولى حذيفة وأقوال أخرى استشهد بها عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم. وكذلك ما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية، مؤكداً أنها ذكرت وموجودة في المؤلفات الخاصة بابن تيمية، مشيراً إلى أن فتوى إرضاع الكبير بحسب ما حددها من ضوابط هي حالة "لا تختص بزمن معين وإنما هو للعامة في جميع الأزمان". يذكر أن الخبر تناقلته وسائل إعلامية بكثرة اليوم، خصوصاً بعدما عرضت صحيفة "مصدر الإلكترونية" حديث الشيخ المتلفز، فأعاد إلى الواجهة فتاوى عدة مقاربة ومتباينة، وأيضاً صدرت في أعوام سابقة وسارع الكثيرون لاستحضار ما سبق وأشار له الشيخ العبيكان في العديد من المناسبات بعدم السماح لطلاب العلم بإثارة الفتاوى التي من شأنها أن تبث الجدل بين المسلمين، إضافة إلى أنه طالب بتشكيل لجنة عليا تختص بهذا الشأن.

فتاوى سابقة
يذكر أن بداية الجدل حول هذا النوع من الفتاوى بدأ في مايو 2007 عندما أصدر أحد أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر فتوى أباح فيها "رضاعة المرأة العاملة لزميلها في العمل"، فقرر المجلس الأعلى للجامعة وقف صاحب هذه "الفتوى" عن العمل، وإحالته للتحقيق. وأصدر وقتها رئيس الجامعة، الدكتور أحمد الطيب، قراراً بوقف الدكتور عزت عطية، رئيس قسم" الحديث" بكلية "أصول الدين" عن العمل، وإحالته إلى لجنة تحقيق "جراء ما صدر عنه بموضوع إرضاع الكبير. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية، أن قرار وقف الدكتور عزت عطية، جاء بعد قليل من توصية "مشيخة الأزهر الشريف" باتخاذ إجراءات ضد صاحب تلك "الفتوى" التي أثارت جدلاً واسعاً امتد إلى أروقة البرلمان المصري. وقالت الوكالة إن شيخ الأزهر الراحل محمد سيد طنطاوي أصدر "توصية" لرئيس جامعة الأزهر بإيقاف رئيس قسم الحديث، وإحالته للتحقيق. وقالت مشيخة الأزهر إن "ما أفتى به عطية يتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف، ويخالف مبادئ التربية والأخلاق ويسيء إلى الأزهر الشريف." وجاءت الفتوى لتتيح للمرأة العاملة يجواز إرضاع زميلها في العمل، لإباحة "الخلوة الشرعية" بينهما، إذا اقتضت ظروف العمل ذلك. وادعى عطية بالقول إن فتواه توضح "حكماً شرعياً ورد في السنة النبوية"، وهو "ثبوت إرضاع الكبير لإباحة الخلوة بين رجل وامرأة ليس بينهما صلة قرابة النسب، ولا صلة الإرضاع في حال الصغر قبل الفطام، بشرط أن تكون الخلوة لضرورة دينية أو دنيوية."وأثار عطية جدلاً أكبر بقوله إن إرضاع الكبير لا يحرم الزواج، وأنه لو كان إرضاع الكبير فيه أدني شك لعاتب الله نبيه في تشريعه أو تقريره، ولثار الصحابة جميعاً على عائشة رضي الله عنها لمخالفتها الشرع واستباحتها الخلوة بهذا الإرضاع. أما أمهات المؤمنين فيما عدا حفصة فقد رأين عدم الحاجة لاستعمال الرخصة وهذا أمر متروك للمسلم أو المسلمة فيما بينهما وبين الله.

تعليق/يا للهول من جهل هذه الامه في هذا القرن.

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

نووي جدا نووي

أمثال منوعه نووية
ألتم المتعوس على خايب الرجاء مصري
ادهدر الجدر ولقه قبقغه عراقي
وافق شن طبقة عربي

الخميس، 13 مايو، 2010

نصب

هذه اموال الشيعه والمسلمين المساكين
اين تذهب؟؟؟؟؟؟؟

فقط للمؤمنين النصب المقدس
انظروا اكثر لهولاء النصابه

الثلاثاء، 4 مايو، 2010

نظرية التطور

خالد القشطيني
ابدأ بنظرية التطور
خلال حضوري مؤتمر الإصلاح العربي في الإسكندرية قبل سنوات، تكلمت و قلت ان مفتاح الإصلاح يبدأ بتدريس نظرية التطور في مدارسنا. فنظرية التطور، او كما سميت احيانا بنظرية النشوء والارتقاء، لا تؤكد على تطور الأحياء والنباتات والأجرام السماوية فقط، بل تتضمن تطورالمجتمع بكل جوانبه بما في ذلك الفكر والدين واللغة والفنون. بالطبع لم اتوقع من أحد ان يعير اقتراحي أي اعتبار، لأننا اساساً لا نؤمن بالتطور بل نفكر وكأن كل شيء سيبقى على ما هو. كلما استعرض تاريخنا، اجد ان الكثير من النكسات و المطبات التي وقعنا فيها يعود لجهلنا بنظرية التطور وديناميكية الاحداث. دعونا نأخذ القضية الفلسطينية، مشكلة الشرق الأوسط الكبرى. لو أننا قبلنا بالتقسيم الذي اقترحته بريطانيا عام 1937، أو حتى تقسيم الأمم المتحدة عام 1948 والتزمنا بالسلام لما بقيت اسرائيل لغير بضع سنوات، لكننا لم نفهم كيف ان الزمن دولاب والأحوال لا تبقى كما هي.
كانت القيادة العربية عام 1937 متمثلة بالمفتي محمد أمين الحسيني الذي طبعاً لم يؤمن بنظرية التطور واحكامها واعتبرها كفرا في مقابله كانت القيادة الصهيونية بيد عالم كيميائي هو الدكتور حاييم وايزمان. لم يؤمن فقط كعالم بنظرية التطور وانما تمسك بها ايضاً وبوحي تلك النظرية وضع اسس ما سماه بالصهيونية العضوية، أي نمو الدولة اليهودية نمواً عضوياً كالحيوانات والنباتات. ومن هذا المنطلق، قبل وايزمان قرار التقسيم والحيز الصغير الذي اعطته بريطانيا لليهود. وعندما ثار عليه اصحابه لتضييع المناطق التي تعلقوا بها وطمحوا اليها، أجابهم قائلاً: «لكن هذه المناطق لن تهرب منا!». انه جواب المؤمن بالتطور والمرحلية ومنطق «خذ وطالب». تلاه مؤخرا شمعون بيريز عندما حاول تلقين العرب درسا صغيرا من نظرية التطور ونصحهم بقبول مقترحات كلنتن، فقال خذوا ذلك وتذكروا كيف قمنا نحن ببناء دولتنا
ما هو سر الصعوبات التي واجهها العرب في اقامة الديمقراطية؟ ايضاً لأننا لا نفهم منطق التطور، منطق الزمن دولاب، يوم لك ويوم عليك. تخسر الحكم والانتخابات الآن، لكن بإمكانك استعادته بالعمل بمرور الايام، وبمراجعة افكارك واساليبك وممارساتك وبرامجك.
بيد ان فهم سنة التطور والسير بمقتضياتها تواجه في مجتمعنا العربي عقبات عملية لابد من الاعتراف بها. من ذلك افتقارنا لصفة الصبر، فعملية التطور عملية تدريجية غالبا ما تكون بطيئة. فتطور الانسان الهوموسابيان من فصيلة القردة استغرق بلايين السنين. ولكن الحكمة الجارية على السنتنا تقول "منو ابو باجر؟". فضلا عن ذلك، تحول الروح الفردية دون التفكير بالمستقبل. المواطن والزعيم السياسي عندنا يحصر تفكيره في نطاق حياته لا في نطاق حياة شعبه وامته. هكذا صرح ياسر عرفات، انه يريد ان يرى الدولة الفلسطينية تقوم في حياته. بالطبع ليصبح رئيسا لها. أنه لا يفكر بالمستقبل البعيد لشعبه ليكون بمثابة
عتلة صغيرة في آلية صنعه
نقلا عن جريدة العالم العراقية

الاثنين، 3 مايو، 2010

انهجم بيت البانية......... أو

داهي .. كادهي !
كتابات - صالح الحمداني

قرأت ذات يوم أن نبات البامية – أو البانيه كما تسمى عندنا – يعتبر نباتا أفريقيا أستوائيا ، بدأت زراعته في الشرق الأوسط منذ فترة طويلة ، ويعتقد أن أدخال الباميه للمرة الأولى في أوروبا قد تم بواسطة فاتحي الأندلس المسلمين ، وقد وصف العالم أبو العباس النباتي نبتة البامية وصفا دقيقا في عام 1216 للميلاد ، وبمجرد أكتشاف الأمريكتين ، رحلت البامية مع من رحل ألى هناك ، حيث عرفت في البرازيل مثلا في عام 1658 للميلاد . وتوجد الآن عدة أصناف محلية من البامية في جنوب الولايات المتحدة ، حيث تتمتع بشعبية كبيرة هناك ، كما توجد أصناف كثيرة منها في أفريقيا وحول حوض البحر الأبيض المتوسط .
في غرب أفريقيا ، تخلط الباميه مع السمك أو حب الخرنوب أو دقيق حب البطيخ ، أو يمكن تقديمها نيئة كسلطة ( مع الملح والفلفل والزيت وعصير الليمون ) . في مصر ، يستخدم دقيق بذور البامية أحيانا كمضاف ومدعم لدقيق البذور . أما في الهند ، فتستخدم بذور الباميه كبديل لحبات البن في صنع القهوة !! أو تخلط ثمار البانية مع اللبن ( الزبادي ) في طبق يسمى ( داهي كادهي ) !! .
أما في العراق الشقيق : فيعتبر مرق البامية ذو القوام اللزج ، أكثر الأكلات شعبية على الأطلاق ، ويفضلها الجميع بالثوم ولحم الغنم الهرفي المشحوم ، ويتميز المؤمنين بحبهم لمنطقة الاضلاع حصرا ، حيث يمكنهم التمتع بامتصاص العظام بعد تجريدها من كل ما تحمله من لحوم وشحوم طرية ، ويتفق الجميع على وجود البصل الأبيض من الحجم الكبير ، أضافة للفجل ، وشيشة اللبن مع قطعة ثلج مناسبة ، ويجمع أغلب عشاق تشريب البانيه على أن هناك طقوس معينة يجب أن ترافق هذه الأكلة ، ومنها أرتداء دشداشة ( تايخه ) وبدون ( أندر وير ) والجلوس مباشرة على الكاشي المبرد جيدا ، وبعد الانتهاء من الاكل تطبيق المثل القائل ( تغدى وتمدى ) ، ويفضل النوم منفردا ، حيث أن البانية تتسبب في احتباس كمية كبيرة من الغازات داخل منطقة الامعاء الغليظة ، ولذلك ظهر المثل البغدادي الشهير ( انهجم بيت البانية : أشكد تنفخ ؟ ) ...
تذكرت هذا المثل وأنا أقرأ خبر : قرب أمكانية وأحتمالية لقاء : الزعيم التاريخي الكبير ، صاحب البصمات العديدة في تاريخ العراق ، دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر، السيد الحاج نوري كامل المالكي ، مع أمل الأمة ، ورجل المرحلة ، والمنقذ الكبير ، والمصلح المناضل الأخ الدكتور أياد هاشم علاوي ، في مكان محايد !! سيكون أما بيت السيد أسامة النجيفي ، أو بيت السيد رافع العيساوي .
أنهجم بيت البانية : :كأن الزعيم السوفيتي السيد ليونيد برجنيف بجلالة قدره وقدر دولته ، سيلتقي الزعيم الأمريكي الأبرز رونالد ريغان وخلفه كل ما تعنيه الولايات المتحدة الامريكية من قوة ، في جزيرة محايدة ما في محيط ما ليقررا شكل العالم .
مع الأسف ... ماكو زلم !
في أمان الله .

الجمعة، 23 أبريل، 2010

منذ 1929 للان لم تتغير الاوضاع

الرجعيون للجواهري
ستَبقى طويلاً هذه الأزماتُ
إذا لم تُقصِّرْ عُمرَها الصدَّمَاتُ
إذا لم يَنَلْها مُصلحونَ بواسلٌ
جريئونَ فيما يَدَّعونَ كُفاة
سَيبقى طويلاً يَحمِلُ الشعبُ مُكْرَهاً
مَساوئَ مَنْ قد أبْقَتِ الفَتَرات
قُيوداً من الارهاقِ في الشرقِ أُحكِمَتْ
لتسخير أهليه ، لها حَلَقات
ألمْ ترَ أنَّ الشْعبَ جُلُّ حقوقهِ
هي اليومَ للأفرادِ مُمتلَكات؟
مشتْ كلُّ جاراتِ العراقِ طموحةٍ
سِراعاً، وقامتْ دونهُ العَقَبات
ومِنْ عَجَبٍ أن الذينَ تكفَّلوا
بانقاذِ أهليهِ همُ العَثَرات
غداً يُمْنَعُ الفتيانَ أنْ يتعلَّموا
كما اليومَ ظُلماً تُمنَعُ الفتيات
أقولُ لقومٍ يَحْمَدونَ أناتهم
وما حُمِدتْ في الواجباتِ أناة :
بأسرعَ مِن هذي الخُطَى تُدرَكُ المُنى
بِطاءٌ لَعَمْري مِنكمُ الخُطُوات
وما أدَّعي أنَّ التهوُّرَ صالحٌ
متى صَلُحَتْ للناهضِ النزوات؟!
ولكنْ أُرَجي أنَّ تقوم جريئةً
لصدِّ أكُفِّ الهادمين بُناة
أُريدُ أكُفّاً مُوجِعاتٍ خفيفةً
عليها – متى شاءتِ – الَّلَطمات
فانْ ينعَ أقوامٌ علىَّ مقالتي
وما هي إلَّا لوعةٌ وشَكاة
فقد أيقَنتْ نفسي ، وليسَ بضائري
بأنّيَ في تلكَ العُيونِ قَذاة
وما النقدُ بالمُرضي نفوساً ضعيفةً
تهدُّ قُواها هذهِ الحَمَلات
وَهَبْني ما صلَّتْ علىَّ معاشرٌ
تُباعُ وتُشرى منهمُ الصَّلَوات
فلو كنتُ مِمَّنْ يطعمونَ بمالهِ
لعادَتْ قِداساً تلكمُ اللعنات
دَعُوها لغيري عَلَّكُمْ تحِلُبونها
ستُغنيكمُ عن مِثليَ البَقَرات
وما هيَ إلاَّ جمرةٌ تُنكرونَها
ستأتيكُمُ من بَعدِها جَمَرات
قوارصُ قولٍ تقتضيها فِعالُكُمْ
وتدعوا ' الهَناتِ ' القارصاتِ ' هَنات '
وإنْ يُغضِبِ الغاوينَ فضحٌ معاشرٍ
همُ اليومَ فيه قادةٌ وهُداة
فما كان هذا الدينُ ، لولا ادّعاؤهم
لِتمتازَ في أحكامهِ الطَّبَقات
أتُجبى ملايينٌ لفردٍ ، وحوَلُه
أُلوفٌٌ عليهمْ حَلَّتِ الصَّدقات؟!
وأعجبُ منها أنَّهم يُنكرِِونَها
عليهم ، وهمْ لو يُنصِفونَ جُباة
قذىً في عيونِ المصلحينَ شواهقٌ
بدتْ حولَها مغمورةً خَرِبات
وفي تلك مِبطانونَ صُغْرٌ نُفوُسُهم
وفي هذه غرثى البطونِ أُباة
ولو كانَ حُكْمٌ عادلٌ لتهَّدَمتْ
على أهلِها هاتيكمُ الشُرُفات
على باب ' شيخِ المسلمين ' تكدَّسَتْ
جِياعٌ عَلَتْهم ذِلَّةٌ وعُراة
همُ القومُ أحياءٌ تقولُ كأنَّهم
على بابِ ' شيخِ المسلمين' موات
يُلَمُّ فتاتُ الخُبزِ في التربِ ضائعاً
هُناك، وأحياناً تُمَصُّ نواة
بيوتٌ على أبوابها البؤسُ طافحٌ
وداخِلَهُنَّ الأنسُ والشَّهَوات
تحكَّمَ باسمِ الدّينِ كلُّ مذَمَّمٍ
ومُرتكِبٍ حفَّتْ به الشُبُهات
وما الدينُ إلا آلةٌ يَشهَرونها
إلى غرضٍ يقضُونه ، وأداة
وخلفَهُمُ الأسباطُ تترى ، ومِنهُمُ
لُصوصٌ ، ومنهمْ لاطةٌ وزُناة
فهَلْ قَضتِ الأديان أن لا تُذيعَها
على الناسِ إلَّا هذه النَّكِرات
يدي بيدِ المستضعَفِينَ أُريهمُ
من الظُلْمِ ما تعيا به الكَلِمات
أُريهمْ على قلبِ ' الفُراتِ' شواهقاً
ثِقالاً تَشَكَّى وطأُهنَّ ' فُرات'
بنتْهُنَّ أموالُ اليتامى ، وحولَها
يكادُ يَبينُ الدمعُ والحسَرات
بقايا أُناسٍ خلَّفوها موارداً
تسدِّدُ لهوَ الوارِثِينَ ، وماتوا