الاثنين، 3 مايو، 2010

انهجم بيت البانية......... أو

داهي .. كادهي !
كتابات - صالح الحمداني

قرأت ذات يوم أن نبات البامية – أو البانيه كما تسمى عندنا – يعتبر نباتا أفريقيا أستوائيا ، بدأت زراعته في الشرق الأوسط منذ فترة طويلة ، ويعتقد أن أدخال الباميه للمرة الأولى في أوروبا قد تم بواسطة فاتحي الأندلس المسلمين ، وقد وصف العالم أبو العباس النباتي نبتة البامية وصفا دقيقا في عام 1216 للميلاد ، وبمجرد أكتشاف الأمريكتين ، رحلت البامية مع من رحل ألى هناك ، حيث عرفت في البرازيل مثلا في عام 1658 للميلاد . وتوجد الآن عدة أصناف محلية من البامية في جنوب الولايات المتحدة ، حيث تتمتع بشعبية كبيرة هناك ، كما توجد أصناف كثيرة منها في أفريقيا وحول حوض البحر الأبيض المتوسط .
في غرب أفريقيا ، تخلط الباميه مع السمك أو حب الخرنوب أو دقيق حب البطيخ ، أو يمكن تقديمها نيئة كسلطة ( مع الملح والفلفل والزيت وعصير الليمون ) . في مصر ، يستخدم دقيق بذور البامية أحيانا كمضاف ومدعم لدقيق البذور . أما في الهند ، فتستخدم بذور الباميه كبديل لحبات البن في صنع القهوة !! أو تخلط ثمار البانية مع اللبن ( الزبادي ) في طبق يسمى ( داهي كادهي ) !! .
أما في العراق الشقيق : فيعتبر مرق البامية ذو القوام اللزج ، أكثر الأكلات شعبية على الأطلاق ، ويفضلها الجميع بالثوم ولحم الغنم الهرفي المشحوم ، ويتميز المؤمنين بحبهم لمنطقة الاضلاع حصرا ، حيث يمكنهم التمتع بامتصاص العظام بعد تجريدها من كل ما تحمله من لحوم وشحوم طرية ، ويتفق الجميع على وجود البصل الأبيض من الحجم الكبير ، أضافة للفجل ، وشيشة اللبن مع قطعة ثلج مناسبة ، ويجمع أغلب عشاق تشريب البانيه على أن هناك طقوس معينة يجب أن ترافق هذه الأكلة ، ومنها أرتداء دشداشة ( تايخه ) وبدون ( أندر وير ) والجلوس مباشرة على الكاشي المبرد جيدا ، وبعد الانتهاء من الاكل تطبيق المثل القائل ( تغدى وتمدى ) ، ويفضل النوم منفردا ، حيث أن البانية تتسبب في احتباس كمية كبيرة من الغازات داخل منطقة الامعاء الغليظة ، ولذلك ظهر المثل البغدادي الشهير ( انهجم بيت البانية : أشكد تنفخ ؟ ) ...
تذكرت هذا المثل وأنا أقرأ خبر : قرب أمكانية وأحتمالية لقاء : الزعيم التاريخي الكبير ، صاحب البصمات العديدة في تاريخ العراق ، دولة رئيس مجلس الوزراء الموقر، السيد الحاج نوري كامل المالكي ، مع أمل الأمة ، ورجل المرحلة ، والمنقذ الكبير ، والمصلح المناضل الأخ الدكتور أياد هاشم علاوي ، في مكان محايد !! سيكون أما بيت السيد أسامة النجيفي ، أو بيت السيد رافع العيساوي .
أنهجم بيت البانية : :كأن الزعيم السوفيتي السيد ليونيد برجنيف بجلالة قدره وقدر دولته ، سيلتقي الزعيم الأمريكي الأبرز رونالد ريغان وخلفه كل ما تعنيه الولايات المتحدة الامريكية من قوة ، في جزيرة محايدة ما في محيط ما ليقررا شكل العالم .
مع الأسف ... ماكو زلم !
في أمان الله .

ليست هناك تعليقات: