الجمعة، 30 مارس، 2007


الحلال والحرام في دولة العراق الاسلامية

توقف سائق التاكسي البغدادي لحمل احد الاشخاص في ظهيرة صيف قائض في بغداد مع درجة حرارة 50مئوية فصعد الاخ وتنسم هواء تكييف السيارة الذي كان شغالا وبعد دقيقة كان يدافع نفسه فيها قال الراكب للسائق اخي رجاءا اطفي التكييف فاحتار السائق لهذا الطلب الغريب وقال لماذا فالجو حار؟؟رد الراكب يا اخي يجب ان نكون مؤمنين ونتبع خطى الرسول فهل كان الرسول يستعمل التكيف ؟؟ حاشاه ان يفعل اسقط في يد سائق التاكسي فما كان منه الا ان اطفاء التكييف ولكنه توقف وقال للراكب تفضل انزل فالرسول لم يكن يستعمل التاكسي بل كان يركب البغال هيا انزل ان هذه القصة حقيقية تماما وليس فيها اي زيادة لان العراق يشهد الان عودة الى عصر الاسلام الزاهر وبداء يتخلى عن كثير من مظاهر الزيف والتبعية للغرب وفي مايلي بعض من هذه التطورات
الثلج حرام ولا يجوز استخدامة لانه لم يكن موجودا زمن الرسول
الحلاقة واستخدام الخيط في اخذ الشعر الزائد حرام
الحدائق العامة وملاهي الاطفال حرام
صحون استقبال البث الفضائي حرام
لايجوز بيع الطماطة قرب الخيار لانها مؤنث والخيار مذكر
لا يجوز للبنات الذهاب الى المدارس لانها رجس من عمل الامريكان
عمل القبور وزيارتها لانها شرك برب العباد
الانتخابات والديمقراطية لانها بضاعة صهيونية
جبنة كيري ولافاش كيري
جميع منتجات لونا الغذائية
الشطرنج والدومينو والطاولي والكوتشينة حرام حرام
كرة القدم لانها تلهي عن ذكر الله وتحضير المفخخات
شراب السكنجبيل الذي احبه انا لانه يحتوي كحولا
الموسيقى والشعر بكافة انواعها
الرقص والمسرح عدا مجالس الدروشة واللطم والطبر
العباءة المعروفة بالاسلامية واصبح اسمها العباءة الشيطانية او الامريكية قناة
mbc2 وmbcقناتي

2والقائمة طويلة جدا اختصرها هنا علما ان هذا التحريم لا يختص بالوهابية السلفية السنية بل يشمل الشيعة الامامية الجعفرية ثم يقولون ان المسلمين مختلفون

ليست هناك تعليقات: