السبت، 31 مارس، 2007

ملكة القلوب
في ظل الموت والخراب والظلم الذي يعيشه العراقيون الا ان الحياة تقدم لهم اياما يعبرون فيها عن طبيعة مجتمعهم المنفتح المتحضر المندمج مع الفن والتطور
وليلة امس 30/31 من اذار عاش العراقيون ليله سعيدة مع فتاة عربية ابوها عراقي وامها مغربية شدت العراقيين اليها بجمال صوتها وهيئتها وما اظهرته من حب لبلدها الام فصارت هذه الشابة قضية عراقية عبرت عن وحدة العراقيين وحبهم للفن والثقافة والتطور والانفتاح وضجرهم من التشدد الاجتماعي والديني المفروض عليهم
فوقف معها العراقيون والعرب حتى فازت ببرنامج ستار اكاديمي الذي تقدمه قناة ال بي سي اللبنانية
وحدها شذى بعد فريق كرة القدم وحد العراقيين وهتف لها الناس من جبال كردستان الى البصرة طبعا عدا المتشددين من اهل العمائم والثياب القصيرة
ليتكم كنتم معنا تشاهدون العراقيين عندما توحدهم فتاة بعد ان عجزت كل انواع السياسة عن ذلك
سمعت ان عدد الاصوات التي حصلت عليها شذى من العراقيين خلال الاسبوع الاخير هو سبعة ملايين اكثر من مجموع الاصوات التي حصل عليها الائتلاف الشيعي والجبهة السنية والاتحاد الكردي في الانتخابات الاخيرة
فعاشت النساء
قناة الشرقية تابعت الموضوع

ليست هناك تعليقات: