الاثنين، 19 يناير، 2009

الرئيس الاسود في البيت الابيض


دول قامت على اسس متينة من التقاليد والقوانين والثوابت والمؤسسات

ودول قامت على موروث من الصراع والزعامات الظرفية والتشدقات الدينية والقومية

دول تتغير حكوماتها باستمرار بهدؤ وسلاسة ولكن تستمر سياساتها واهدافها بنسق متصل

ودول تتغير حكوماتها بصراع وانقلابات وكل حكومة تتخذ سياسة ونظاما متختلف عن التي سبقتها

دول لها دستور ثابت لمئات السنين وعلم واحد لم يتغير الا قليل لانه يمثل الكل

ودول تغير دستورها كجريدة الصباح ولها اكثر من علم لكل حكومة لان علم كل مرحلة يمثل اشخاص المرحلة

هذا هو الفرق بيننا والغرب الكافر الملحد

اليوم تنتصر دولة المؤسسات في امريكا ويتحقق شيء اشبه بالحلم كانت تغامر بعض افلام هليوود بالاشارة اليه وهو ان هناك رئيس اسود في البيت الابيض

اليوم نائب الرئيس يهودي

اليوم تحتفل امريكا بانها اعظم بلد على وجه الارض

ليست هناك تعليقات: