الأحد، 22 أغسطس، 2010

افطار علني

الخبر كما يلي:
الوقفان الشيعي والسني بديالى يستنكران ظاهرة المجاهرة بالافطار
22/08/2010م - 8:26 م عدد القراء: 36

--------------------------------------------------------------------------------




دان الوقفان السني والشيعي في محافظة ديالى ظاهرة المجاهرة بالافطار التي تشهدها محافظة ديالى من قبل شرائح اجتماعية واسعة في المحافظة بينها مسؤولون في الحكومة المحلية، وطالب الوقفان باحترام قدسية الشهر المبارك وعدم المساس بمشاعر المسلمين.

مدير الوقف الشيعي في ديالى سعدون ياسين الخزرجي عبر في حديثه لوكالة العراق بيتنا عن اسفه لهذه الظاهرة التي لم تشهدها السنين الماضية بهذه النسب العالية، داعيا جميع المجاهرين ومن بينهم المسؤولون الى احترام قدسية شهر رمضان والالتزام بحدود الله، مؤكدا ان لجنة مؤتمر لقاء الاخوة ستتخذ اجراءات فاعلة حيال ذلك.

اما مدير الوقف السني مال الله عباس المجمعي وفي تصريح لوكالة العراق بيتنا فقد انتقد بشدة ظاهرة الافطار العلني التي تشهدها محافظة ديالى وخصوصا العناصر الامنية في جميع نقاط التفتيش والاماكن العامة، داعيا عمليات ديالى الى اتخاذ اجراءات رادعة بحق المجاهرين بالافطار وتنفيذ الخطة التي تم الاتفاق عليها مع الوقف السني.

واضاف المجمعي: ان الوقف السني بصدد إصدار بيان ادانة لمظاهر العصيان وعدم الالتزام بابسط شرائع الله، الا وهو الصيام، داعيا المسؤولين لأن يكونوا قدوة للامة في الالتزام وليس قدوة لهم في العصيان، بحسب تعبيره.

إلى ذلك قدر الشيخ حميد العزاوي أحد رجال الدين في المحافظة نسبة الافطار في ديالى هذا العام بما يتجاوز الـ 60 %، مبديا اسفه من صمت الحكومة المحلية ولجنة تفعيل بنود لقاء الاخوة بين الوقفين السني والشيعي، وعدم اتخاذها خطوات حازمة للدفاع عن هيبة الشهر الفضيل

التعليق هل سألوا نفسهم لماذا؟؟؟

ليست هناك تعليقات: